«الجنايات» تقضي بحبس المسيء للذات الإلهية والرسول 10 سنوات

6 June, 2012

كتب: جريدة الوطن

قضت محكمة الجنايات برئاسة المستشار هشام عبدالله بالحبس على المغرد «حمد النقي» 10 سنوات مع الشغل والنفاذ في قضية أمن الدولة والمتهم فيها بالاساءة للذات الالهية والرسول الكريم والصحابة وأمهات المؤمنين عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

المحامين عادل عبدالهادي ودويم المويزري صرحا عقب صدور الحكم بقولهما: ان هذا الحكم هو زجر لهذا المسيء وعقوبة دنيوية وفضلا عن عقوبته عندما يلقى ربه الذي خلقه، وهذا الجزاء ماهو الا عقوبة رادعة لمن تسول له نفسه الشيطانية بالاعتداء على رب العزة ورسله الكرام، وعلى من بشاكلة هذا المسيء اعلان التوبة والرجوع لله ونحن نتطلع للقانون الجديد بعقوبة اشد قد تصل للاعدام حتى تحد من تجاوز الفرد على المقدسات الاسلامية وتجتث هؤلاء الشرذمة من المجتمع الاسلامي وبالأخص الكويتي.

ووجهت النيابة العامة للمتهم النقي تهمة أنه خلال الفترة من 2012/2/5 حتى 2012/3/27 بدائرة المباحث الجنائية بصفته كويتياً أذاع عمداً في الخارج من خلال حسابين أنشأهما على الموقع الالكتروني «تويتر» أخباراً وعبارات مسيئة عن سلوك الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم والصحابة الأبرار أبو بكر وعمر وعثمان وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنهم على نحو يؤدي الى اثارة الفتنة بين أعضاء المجتمع ويؤدي الى تشرذم أفراده وتحزبهم على أسس طائفية حسب معتقداتهم الدينية وكما ضمن كتاباته عبارات تنطوي على تحقير واهانة النظامين الحاكمين في دولتين من دول مجلس التعاون وكان من شأن ذلك الاضرار بالمصالح القومية للبلاد وأذاع علناً بذات الوسيلة كتابات احتوت آراء تتضمن سخرية وتحقيراً وتصغيراً للدين الاسلامي وكان ذلك بالطعن في عقائده وشعائره وتعاليمه بأن ضمنها الألفاظ والعبارات المبينة بالتحقيقات والتي تنم عن السخرية من رموزه واهانتهم والاساءة اليهم وأساء عمداً استعمال احدى وسائل الاتصالات (هاتف نقال) بأن بث من خلاله الكتابات موضوع التهمتين الأولى والثانية على موقع ”تويتر” متضمنة ألفاظاً بذيئة.